لماذا نهتم بكواكب لن نصل إليها أبداً؟.. مشروع روسي للرد

لماذا نهتم بكواكب لن نصل إليها أبداً؟.. مشروع روسي للرد

أطلقت وكالة “تاس” الروسية مشروعاً خاصًا تحت عنوان “أضواء الكواكب البعيدة”، يجيب عن تساؤلات حول كيفية وسبب بحث العلماء عن كواكب خارج النظام الشمسي.

وقالت الباحثة في معهد أبحاث الفضاء التابع لأكاديمية العلوم الروسية، فلاديسلافا أنانييفا: “سألني أحد طلابي ذات مرة: لماذا ندرس الكواكب الخارجية، إننا لن نصل إليها أبدًا؟ وقلت له إنه من المستحيل فهم شيء واحد دون دراسة العديد من الأشياء المشابهة له، استطعنا معرفة وفهم الشمس وماضيها ومستقبلها فقط من خلال دراسة العديد من النجوم الأخرى، بما في ذلك النجوم الشبيهة بالشمس”.

وأضافت الباحثة “إن علم الكواكب الخارجية مطلوب للإجابة على أحد أهم الأسئلة في العلوم الطبيعية: هل نحن لوحدنا في الكون؟”، موضحة “اكتشاف المؤشرات الحيوية في أجواء الكواكب الشبيهة بالأرض والموجودة في منطقة صالحة للحياة سيكون حدثًا لا يمكن المبالغة في تقدير أهميته”.

يتضمن المشروع ستة فصول: “أقمار النجوم غير المرئية”، “الزمن الأول”، “سكان حديقة الحيوان”، “السباق إلى الريادة”، “الأرض الغريبة” و”تذكرة باتجاه واحد”.

وتتحدث الفصول الثلاثة الأولى عن ولادة وتطور توجه جديد في علم الفلك، وهو علم الكواكب الخارجية، بالإضافة إلى الأساليب التي تسمح للعلماء بدراسة الأجرام السماوية التي تبعد عنا تريليونات من الكيلومترات. وليتمكن القارئ من فهم جوهر عمل علماء الفلك، أعد مؤلفو المادة الرسوم البيانية المرئية المتحركة. وتم تخصيص الفصل الرابع من المشروع الخاص للاكتشافات العلمية التي قام بها علماء الكواكب الخارجية.

بينما تم تخصيص الفصلين الخامس والسادس للبحث عن الكواكب التي يمكن أن تصبح موطنًا جديدًا للبشرية جمعاء.

الرابط المختصر لهذا الموضوع هو : https://egyptianksa.com/uzce
0 0 votes
تقييمك
التنبيهات
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments