لماذا سكب هذا الإعلامي النمساوي الماء على رأسه في نهاية النشرة؟

لماذا سكب هذا الإعلامي النمساوي الماء على رأسه في نهاية النشرة؟

أنهى أحد أشهر الإعلاميين النمساويين، وهو Armin Wolf الذي فاز في 2019 بلقب “صحافي العام” بأوروبا، نشرته الإخبارية أمس الثلاثاء، بسكب الماء على رأسه في “فشة خلق” من شعوره بالضيق من حرارة شديدة وصلت في العاصمة فيينا إلى 37.2 مؤية، وهي الأعلى على الإطلاق، فلفت أنظار مستمعيه في محطة ORF التلفزيونية، وخفف عنهم وطأة الحر، في وقت تبللت سترته وقميصه بالماء المسكوب.

وكان “وولف” البالغ 57 سنة، قرأ في النشرة الإخبارية نفسها، ما ورد من بيانات نشرتها “المنظمة العالمية للأرصاد الجوية” من أن الأسبوع الأول من يوليو الجاري هو الأشد حرارة على الإطلاق، وأن المنظمة التابعة للأمم المتحدة تتوقع أن تتجاوز درجات الحرارة مستويات قياسية على اليابسة وفي المحيطات، “مع آثار مدمرة محتملة على النظم الإيكولوجية والبيئة” فأصابه ذعر، ورغب بأن “تنتهي النشرة منتعشة، لأن الوقت حان للتهدئة” ثم أمسك بالزجاجة وسكب ما فيها من ماء على رأسه، وفقا لما نراه بالفيديو المعروض.

واعترف وولف فيما بعد، بأنه ناقش فكرة سكب الماء على رأسه مسبقا مع المخرج، فاشترط عليه الأخير أن لا يبلل أي جهاز حساس قربه، لذلك وضع مناشف عدة وزعها، منها واحدة تحت الكرسي، فانتهت الأمور كما خطط تماما.

الرابط المختصر لهذا الموضوع هو : https://egyptianksa.com/vyt8
0 0 votes
تقييمك
التنبيهات
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments