كم عدد بطاقات الائتمان التي يجب أن تمتلكها؟.. الإجابة ليست صفراً

كم عدد بطاقات الائتمان التي يجب أن تمتلكها؟.. الإجابة ليست صفراً

قد لا تبدو بطاقات الائتمان كما تعتقد، أنها مجرد بطاقة بلاستيكية صغيرة، حيث إنها ترتبط بالكثير من الغموض والقلق.

ويعتقد 26% من الأميركيين أن بطاقات الائتمان خطرة، فيما يطلق عليها 9% اسم “الشيطان”، وفقاً لاستطلاع “NerdWallet”.

لا سيما أن ديون بطاقات الائتمان وأسعار الفائدة في أعلى مستوياتها على الإطلاق.

ومع ذلك، يقول المستشارون الماليون وخبراء الائتمان إن المستهلك العادي يجب أن يكون لديه بطاقة واحدة على الأقل، وفقاً لما ذكرته شبكة “CNBC”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

من جانبها، قالت المخططة المالية المعتمدة، كاثي كيرتس، وهي عضو في مجلس المستشارين بشبكة “CNBC”: “بطاقتان هما الخيار الأمثل… وثلاث هو الحد الأقصى للحفاظ على البساطة المالية”.

ولكن الخبراء يرون أن الرقم النهائي يعتمد على المستهلك. وفيما يلي بعض النصائح التي يجب وضعها في الاعتبار.

لماذا يمكن أن يكون الحصول على بطاقة ائتمان مفيداً؟

قال كبير محللي الصناعة في “CreditCards.com”، تيد روسمان، إن امتلاك بطاقة ائتمان – واستخدامها بشكل مسؤول – هو طريقة جيدة لبدء بناء ائتمان قوي.

ويرى أن إنشاء سجل ائتماني جيد أمر “ضروري” للتأهل للحصول على قروض مثل الرهن العقاري أو قرض السيارة، ولأشياء أخرى مثل شراء هاتف محمول أو استئجار سيارة أو الحصول على وظيفة، كما يلاحظ اتحاد المستهلكين في أميركا. يساعد الائتمان القوي المستهلكين أيضاً على التأهل لتكاليف اقتراض أقل.

ومع ذلك، لا يستخدم الجميع بطاقة الائتمان بالطريقة المالية المثلى. وفقاً لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، كان 82% من البالغين الأميركيين يمتلكون بطاقة ائتمان في عام 2022. حمل حوالي نصفهم أرصدة من شهر لآخر مرة واحدة على الأقل في العام السابق. ونظراً لأن بطاقات الائتمان غالباً ما تحمل معدلات فائدة عالية، فإن الرصيد المدين (أي عدم سداد ديون البطاقة بالكامل كل شهر) يمكن أن يضيف بشكل كبير إلى تكاليف الأسرة.

وأوصى روسمان حاملي البطاقات لأول مرة بالحصول على بطاقة بدون رسوم سنوية وبدون فائدة، في البداية، على الأقل، وأن يدفعوا رصيدهم بالكامل وفي الوقت المحدد كل شهر. من المهم التأكد من أن سعر الفائدة سيكون منخفضاً نسبياً بعد انتهاء عرض “صفر فوائد” الأولي.

وقال الخبراء إن هناك مزايا للالتزام ببطاقة واحدة فقط.

من بين أكبرها: السهولة في تتبع مجموعة واحدة فقط من تواريخ الاستحقاق والتفاصيل الرئيسية الأخرى مثل مزايا البطاقة، وفقاً لنائب الرئيس الأول في المؤسسة الوطنية للاستشارات الائتمانية، بروس مكلاري.

وقال مكلاري: “إذا كنت تقصر نفسك على بطاقة واحدة، فهذا يساعد على تبسيط عملية إدارة الديون”.

مزايا امتلاك أكثر من بطاقة ائتمان

ومع ذلك، قد تكون هناك عيوب في امتلاك بطاقة ائتمان واحدة فقط. أولاً، لن تقبل جميع الشركات بالضرورة العلامة التجارية لبطاقتك.

قال ماك كلاري: “في هذه الحالات، قد يكون من المنطقي امتلاك نوعين مختلفين من البطاقات، مثل “فيزا”، و”ماستركارد”.

وأضاف أنه بالمثل، يمكن للمستهلك الذي يدير شركة أن يفصل بين مصروفاته الشخصية والتجارية باستخدام بطاقتين.

وقال الخبراء إنه يمكن للمستهلكين إعطاء الأولوية للبطاقة الشاملة الصلبة كبطاقة أساسية. قال روسمان إن “الأساس” الجيد للمستخدمين قد يكون بطاقة بدون رسوم سنوية تسدد 2% نقداً على جميع المشتريات، على سبيل المثال.

فيما يقترح الخبراء أن الثانية ستعتمد على الأرجح على كيفية تسوق المستهلكين وكيف تقسم البطاقات المختلفة المكافآت والمزايا. على سبيل المثال، قد يستفيد المسافرون الدائمون من بطاقة مخصصة لمكافآت السفر وتأتي بدون رسوم معاملات.

وقال مكلاري: “عليك التفكير في حياتك اليومية، والمكان الذي تتسوق منه والمكان الذي من المرجح أن تسترد فيه النقاط التي تربحها.”

بالإضافة إلى ذلك، فإن الحصول على بطاقة ائتمان ثانية، أو أكثر، يمكن أن يساعد في بناء نسبة استخدام ائتمان الشخص، وفقاً لـ كاثي كورتيس، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة Curtis Financial Planning.

ويعد استخدام الائتمان عاملاً محدداً مهماً في درجة الائتمان للفرد، ويمكن أن يؤدي وجود درجة عالية جداً إلى تقليل درجاتك.

وقال الخبراء إن حاملي البطاقات يجب أن يحافظوا على نسبتهم أقل من 30% عبر جميع الحسابات. لذلك، في مثال أساسي، لن يرغب المستهلك الذي لديه حد ائتماني بقيمة 10000 دولار في أن يتجاوز رصيده 3000 دولار.

ويؤدي وجود أكثر من بطاقة واحدة إلى زيادة الحد الإجمالي للائتمان، ويمكن أن يؤدي الاستخدام المسؤول إلى تقليل نسبة استخدام الائتمان للفرد.

وقالت كورتيس: “إذا احتاج شخص ما إلى أكثر من بطاقة واحدة للحفاظ على نسبة استخدام الائتمان منخفضة، فإنني أقول إن هذا سبب وجيه لامتلاك أكثر من بطاقة واحدة”.

موازنة العدد

وقال مكلاري إن امتلاك عدد كبير جداً من البطاقات يمكن أن يجعل المستخدمين في بعض الأحيان يبدون وكأنهم مقترضون متعبون وبالتالي يقلل من درجة الائتمان الخاصة بهم، حتى لو كان لديهم أرصدة منخفضة. وأضاف أن المقرضين يحصلون على تصور “للمقترض القهري” إذا كان هناك الكثير من طلبات الائتمان في إطار زمني قصير.

ويرى كلاري أن امتلاك بطاقات ائتمان متعددة قد يضيف إلى تكاليف تحمل الائتمان إذا كان لديهم رسوم سنوية.

فيما قالت كورتيس إنه من “الأهمية بمكان” بالنسبة للمستهلكين غير المنظمين أو الذين يميلون إلى الإنفاق الزائد وحمل أرصدة على بطاقاتهم، بدلاً من دفع أرصدتهم بالكامل كل شهر، تقييد بطاقاتهم، ربما ببطاقة واحدة فقط.

وأضافت: “إذا كان الشخص مسؤولاً مالياً أكثر، فلا أرى أي ضرر في امتلاك أكثر من بطاقة واحدة”.

وبشكل عام، يجب على المستهلكين السعي دائماً لسداد أرصدة كل شهر، وأتمتة مدفوعاتهم الشهرية وتأمين بطاقة بأقل معدل فائدة ممكن.

الرابط المختصر لهذا الموضوع هو : https://egyptianksa.com/9fvm
0 0 votes
تقييمك
التنبيهات
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments