“جرير للتسويق” للعربية: 50% حصتنا السوقية في “اللاب توب” و20% بالهواتف الذكية

“جرير للتسويق” للعربية: 50% حصتنا السوقية في “اللاب توب” و20% بالهواتف الذكية

قال رئيس مجلس إدارة شركة جرير للتسويق، محمد العقيل، إن أرباح الشركة في الربع الثاني كل عام دائماً ما تأتي أقل من الأرباع الأخرى في العام، لكن الربع الثاني من 2023، شهد نمواً قوياً في المبيعات مع محاولة الشركة للحصول على حصة أكبر في السوق وسط منافسة شديدة جداً، ولذلك نفذت العديد من التخفيضات.

“قامت الشركة بتخفيض مصاريف الإعلانات والمصاريف العامة، التي لم تشهد أي تغير في الربع الثاني، وهو أمر إيجابي جداً في ظل الزيادة الكبيرة في المبيعات”، وفقاً لمقابلة العقيل مع “العربية”، اليوم الأحد.

وأضاف أن “جرير للتسويق” تواجه منافسة شديدة جدا وتعمل على ألا تخسر حصتها في السوق”.

وبحسب رئيس الشركة، فإن حصتها السوقية تختلف من منتج إلى آخر، وتصل في “اللاب توب” إلى 50%، وبمتوسط نحو 20% في الهواتف الذكية، وفي الكتب تبلغ 40% وفي الكتب المدرسية تتراوح بين 30 إلى 40%.

وأوضح أن مبيعات الهواتف الذكية تمثل الحصة الكبيرة من المبيعات وشهدت نمواً ممتازاً رغم عدم زيادة مبيعات السوق، مشيراً إلى المنافسة الشديدة في أجهزة الهواتف الذكية والكمبيوتر والتلفزيون.

وبشأن نتائج الربع الثاني، قال محمد العقيل، إنه لا يمكن إدارة الأرباح والمبيعات على مستوى ربعي ولا بد من النظر إلى السنوات القادمة لأنها ستكون عنصر مهم جدا لتقدم الشركة.

وأضاف أنه يجري التوسع عبر افتتاح معارض جديدة وزيادة أصناف المنتجات، وافتتحت 3 معارض جديدة وستفتتح معرض آخر في الربع المقبل من العام الحالي، وتعتزم افتتاح من 6 إلى 7 معارض جديدة العام المقبل.

وتنفذ “جرير للتسويق” مبادرات لزيادة المنتجات، وسجلت نمواً قوياً في التجارة الإلكترونية تجاوز 20% من المبيعات حاليا، وهو ما يعطي قوة في التسوق الإلكتروني.

ولفت إلى المنافسة الشديدة في سوق الهواتف الذكية من شركات الهاتف، والبائعين الكبار.

وعن التوسع الخارجي، قال إن مصر لا يوجد بها عمليات، ولدى الشركة عقارات ومعارض في مواقع استراتيجية بها لاستخدامها في حالة التوسع، وبها خسارة ورقية تتتمثل في الفارق بين قيمة الشراء وقيمة التحويل، لكن العقار سعره لم يهبط ولكن الشراء تم بالدولار، وبعض هذه العقارات مؤجر.

وأشار إلى التوسع في الكويت وقطر وافتتاح معارض في الشارقة بدولة الإمارات مع استمرار التوسع في البحرين والإمارات حيث تستمران السوقين في النمو وتمثلان فرصة للشركة، فيما تنمو التجارة الإلكترونية في الكويت وقطر وأدخلت الشركة نظام التقسيط في قطر وتحاول إدخاله مع صعوبات في الكويت لأن بعض الأسواق تحتاج إلى التقسيط.

تراجع صافي أرباح شركة جرير للتسويق في الربع الثاني من العام الحالي بنسبة 12%، مقارنة بالربع المماثل من العام الماضي، ليصل إلى 156 مليون ريال.

وأتت الأرباح الفصلية دون متوسط توقعات المحللين البالغ 175 مليون ريال.

وعزت الشركة انخفاض الأرباح إلى زيادة الخصومات على أسعار البيع لتنشيط المبيعات وارتفاع تكلفة التمويل نتيجة زيادة الاقتراض.

الرابط المختصر لهذا الموضوع هو : https://egyptianksa.com/xh27
0 0 votes
تقييمك
التنبيهات
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments