بيلاروسيا: لم يذهب أي عنصر من فاغنر للمعسكر المخصص لهم

بيلاروسيا: لم يذهب أي عنصر من فاغنر للمعسكر المخصص لهم

بعدما أعلن رئيس بيلاروسيا أن قائد مجموعة فاغنر الروسية يفغيني بريغوجين، موجود في روسيا، أفادت وزارة دفاع بيلاروسيا، اليوم الجمعة، أنه لم يذهب أي عنصر من قوات فاغنر إلى المعسكر الذي خصصه الرئيس ألكسندر لوكاشينكو.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز قد نشرت صور الأقمار الصناعية الجديدة التي حللتها صحيفة “نيويورك تايمز” أنه تم نصب مئات الخيام الكبيرة في قاعدة عسكرية غير مستخدمة في بيلاروسيا في الأيام الخمسة الماضية.

بناء معسكر كبير

وذكرت الصحيفة لأول مرة قبل أسبوع وجود أعمال بناء في القاعدة التي تم إخلاؤها، وتكشف الصور التي تم التقاطها يومي الخميس والجمعة الماضيين أنه تم بناء معسكر كبير من الخيم العسكرية.

ويمكن أن تكون القاعدة حسب المصدر موطنًا لمقاتلي فاغنر الذين مُنحوا خيار الانتقال إلى بيلاروسيا بعد التمرد الفاشل، وتكشف الصور أن التعزيزات يمكن أن تلائم احتياجات آلاف المقاتلين، لكن الصور تظهر أيضًا أن هناك نشاطًا ضئيلًا مما يشير إلى أن القوات لم تصل بعد.

250 خيمة

وتكشف الصور لأول مرة عن تفاصيل المخيم، حيث يوجد أكثر من 250 خيمة في صفوف مرتبة ويبدو أنها كبيرة بما يكفي لاستيعاب بضعة آلاف من الأشخاص للسكن. كما توجد خيام إضافية قريبة من المحتمل أن تكون مرافق دعم. ويبدو أنه تم وضع إجراءات أمنية إضافية عند بوابة المدخل الرئيسية للقاعدة.

صور أقمار صناعية للمنطقة قبل أسبوعين

وبحسب التقرير فقد بدأ البناء في غضون أيام من التمرد المجهض ضد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من قبل مقاتلي فاغنر، وهو في موقع يطابق التفاصيل التي قدمها الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو حول مكان إيواء المرتزقة.

ويبدو أن بناء المعسكر الميداني، الذي يبعد حوالي 80 ميلاً جنوب شرقي العاصمة البيلاروسية مينسك، قد اكتمل في الغالب في الموقع.

أول عرض واضح

وقدمت صورة القمر الصناعي التي التقطتها شركة Umbra Space أول عرض واضح للموقع.

وحتى الآن لا يوجد دليل من الصور أو أي تقارير أخرى تفيد بأن أي مقاتل من فاغنر قد تم نقله إلى المخيم اعتبارًا من صباح الجمعة، ولا يزال من غير الواضح ما إذا كان أي مقاتلين سينتقلون إلى بيلاروسيا. ولم تظهر أي مركبات عسكرية في المواقع والمباني في الجانب الغربي من القاعدة، على الرغم من إزالة الرمال من منطقة كبيرة ومعبدة هناك.

عناصر من فاغنر (فرانس برس)

ولم يبلغ مشروع هاجون البيلاروسي، الذي يراقب التحركات العسكرية داخل البلاد، عن أي تحركات كبيرة للقوات الروسية هذا الأسبوع، على الرغم من أنه قال إن عدة مركبات عسكرية روسية شوهدت بالقرب من بلدة أسيبوفيتشي القريبة من المخيم يوم الأربعاء.

“لا تحديثات”

من جهته، قال المتحدث باسم البنتاغون الجنرال باتريك رايدر يوم الخميس قبل الماضي، إنه ليس لديه تحديثات بشأن الانتقال المحتمل لقوات فاغنر إلى بيلاروسيا.

ولكن ردًا على سؤال حول تقرير صحيفة “نيويورك تايمز” أضاف: “من الواضح أن هذا شيء سنستمر في مراقبته”.

الرابط المختصر لهذا الموضوع هو : https://egyptianksa.com/af6p
0 0 votes
تقييمك
التنبيهات
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments