إقالة قائد عسكري روسي اتهم كبار الضباط بالفشل في أوكرانيا

إقالة قائد عسكري روسي اتهم كبار الضباط بالفشل في أوكرانيا

أوضح قائد عسكري روسي أنه أقيل من منصبه بعد أن أبلغ القيادة العسكرية بالوضع المتدهور على الجبهة في أوكرانيا، حيث تعرض الجنود الروس للطعن في الظهر بسبب إخفاقات كبار الضباط العسكريين، على حد وصفه.

وفي رسالة صوتية نشرها النائب الروسي أندريه جوروليوف، ذكر الميجور جنرال إيفان بوبوف قائد جيش الأسلحة المشتركة الثامن والخمسين، أنه أقيل من منصبه.

ولم تدل وزارة الدفاع الروسية بتعليق حتى الآن، ولم تتمكن “رويترز” من التحقق من صحة الرسالة الصوتية، والنائب جوروليوف هو قائد سابق بالجيش يظهر بانتظام على التلفزيون الرسمي.

وقال بوبوف “كان هناك موقف صعب مع القادة الكبار، وكان يتعين علي فيه إما أن ألتزم الصمت وأصبح جبانا أو أصف الأمر كما هو”.

وأضاف “لم يكن من حقي الكذب باسمكم، باسم رفاقي في السلاح الذين سقطوا، لذا فقد كشفت كل المشاكل الموجودة”.

قصف بالمدفعية الأوكرانية

وذكر أنه أثار مسألة مقتل الجنود الروس في عمليات قصف بالمدفعية الأوكرانية، وقال إن الجيش يفتقر لأنظمة البطاريات المضادة المناسبة وسبل استطلاع تحركات العدو.

وأردف قائلا “يبدو أن كبار القادة شعروا أنني أشكل نوعا من الخطر فأعدوا بسرعة أمرا من وزير الدفاع في يوم واحد فقط وتخلصوا مني”.

وأضاف “لم يستطع الجيش الأوكراني اختراق صفوفنا على الجبهة، لكن قائدنا الأكبر وجه لنا ضربة مفاجئة وقطع رأس الجيش بوحشية في أصعب وأشد اللحظات”.

الرابط المختصر لهذا الموضوع هو : https://egyptianksa.com/wi6i
0 0 votes
تقييمك
التنبيهات
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments