أن تكون هلالياً……..!!

أن تكون هلالياً……..!!

في ليلة كان نجمها (تركي آل الشيخ) حاولت أن آخذ من الشعر أعذبه ومن النثر أروعه لكي أنصف من أنصفته (غينيس) وأقدم له ما يستحق من ثناء لكن وأقولها صدقاً رسبت في امتحان اللغة…….!!

قدم لنا هذا الوزير الشاب المستحيل بعينه على الأرض واقعاً…..!!!

لا يعترف أبداً بالمبررات ولا يعترف بهذا ممكن وهذا غير ممكن ومن يرى ما نراه يدرك لماذا أدخلته غينيس موسوعتها….!!

أما الجانب الآخر من جوانب الإبهار فكان في سهرة الخميس الممتعة التي أوصلنا من خلالها رسالة إلى العالم بأن السعودية الشابة تعيش نهضة شاملة.. الرياضة والترفيه جزء منها…..!!

هل شاهدتم التحفة المعمارية؟ صدق أو لا تصدق أن مدة إعمارها ثلاثة أشهر.. نعم ثلاثة أشهر.. أي تسعين يوماً فقط….!!!

ملعب في عدة ملاعب وصالات ولن أقول إلا على طريقتنا (امسكوا الخشب)….!!

سهرنا مع لقاء السحاب عبر نقل عالمي فيه الصورة ناطقة والإخراج قدم لنا الحدث على طبق من الإبداع.. أما حوار الملعب فكان فيه الهلال الحاكم والمتحكم في زمام الأمور ولا سيما في الشوط الأول…….!!!

أن تكون هلالياً يعني أن تفرح وتستمتع بالفرح.. وفي الرواية الزرقاء تفاصيل تعرف من خلالها أن الهلال ثابت والبقية متحركون….!!!

سالم الدوسري يمثل اليوم النجم السعودي الوحيد الذي يستحق أن يصنف (فئة A) مع رونالدو ونيمار وبن زيما ومحرز.. فما قدمه من أداء ليلة معركة النجوم كافٍ لأن نمنحه ما منحناه غيره تصنيفاً……!!

انتهت المباراة وحمل الكأس راعي الأوله وبقي على جدول البطولات دوري وكأس وسوبر وآسيا.. لا أعتقد أن هناك من ينافس الهلال إلا الهلال….!!!

فليالي الهلال تبان من عصاريها…..!

ومضة:

ناسٍ تخاف الأقنعه وناسٍ يروّعـها الوضوح

‏ وناسٍ على وضح النقى تبني شجاعتها صروح

 

الرابط المختصر لهذا الموضوع هو : https://egyptianksa.com/8ebn
0 0 votes
تقييمك
التنبيهات
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments