أزياء سعودية بمحطات جديدة على خارطة الموضة العالمية

أزياء سعودية بمحطات جديدة على خارطة الموضة العالمية

أعلنت هيئة الأزياء السعودية عن إطلاق أسبوع الموضة الأول لها في الرياض بين 20 و23 أكتوبر المقبل. تأتي هذه الخطوة بعد أن نظّمت مؤخراً معرض “100 براند سعودي” على مدى 4 أيام في العاصمة الفرنسية باريس، وهي تتحضّر لافتتاح معرض للأزياء السعودية الأسبوع المقبل على هامش أسبوع باريس للموضة.

سبق لعدة علامات أزياء سعودية أن شاركت في أسابيع موضة باريس وميلانو لعرض مواهبها في ساحات الموضة العالمية، وقد أثارت إعجاب نقاد ومتابعين على وسائل التواصل الاجتماعي من مختلف أنحاء العالم. ولكن هي المرة الأولى التي سيتم فيها دعوة ممثلين عن مجتمع الأزياء العالمي إلى مدينة الرياض بهدف جعل المملكة العربيّة السعوديّة محطة بارزة على خارطة الموضة العالميّة.

– مسيرة واعدة:

تمّ تنظيم معرض “100 براند سعودي” مؤخراً داخل المتحف المركزي في باريس المعروف تحت اسم “مدينة الهندسة والتراث”. وهو جمع علامات تجاريّة معروفة بالإضافة إلى مواهب ناشئة بهدف تسليط الضوء على أحدث الابتكارات في عالم الموضة السعوديّة. قدّم المعرض مجموعات من الملابس الجاهزة والأكسسوارات الخاصة بالنساء والرجال بدءاً من ملابس الشارع وصولاً إلى ملابس السهرات التي تمّ تنفيذ معظمها محلياً.

وكانت المملكة العربية السعوديّة استضافت في العام 2018 أسبوع موضة تمّ تنظيمه بمبادرة خاصة واقتصر حضوره على النساء فقط، أما الحدث المقبل في أكتوبر فسيكون أكثر شموليّة وتهتم بتنظيمه هيئة الأزياء السعوديّة. يعود إنشاء هذه الهيئة إلى حوالي سنتين من ضمن مبادرة وطنيّة لتكثيف الإنتاج الفني والثقافي في المملكة العربية السعوديّة. وهي تشمل أقساماً مُخصصة للفنون التجميليّة، والتصميم، والأفلام، والموسيقى، والمسرح. وتُعتبر جزءاً من مشروع كبير وطويل الأمد يُعرف برؤية 2030 يهدف إلى تطوير اقتصاد البلاد الذي يضمّ نسبة مرتفعة من الشباب.

– مخططات واضحة:

كشفت هيئة الأزياء السعوديّة أن صناعة الموضة في المملكة تتمتّع بأعلى معدلات النمو بين الأسواق الأكثر ازدهاراً، وذلك نقلاً عن تقرير بعنوان “حالة الأزياء في المملكة العربية السعودية 2023”.

وقد أظهر هذا التقرير أنه بين 2021 و2025، من المتوقع أن ترتفع مبيعات أزياء التجزئة في المملكة العربية السعودية بنسبة 13 بالمئة، وأن يكون هذا النمو مدفوعاً بالتوسع الاقتصادي والنمو السكاني في المملكة مع تحقيق مكاسب كبيرة في قطاعات الملابس، والأكسسوارات، والأحذية، والسلع الفاخرة.

أظهر التقرير أيضاً أن قيمة مشتريات الأزياء الفاخرة في دول مجلس التعاون الخليجي سجّلت نمواً بنسبة 19 بالمئة. وهو كشف عن مساهمة صناعة الأزياء في المملكة العربية السعودية بنسبة 14 بالمئة في الناتج المحلي الإجمالي، ومن المنتظر أن تؤمّن وظائف لحوالي 230 ألف شخص. كما أشار إلى وجود 12 جامعة سعوديّة تمنح شهادات البكالوريوس، والماجستير، والدكتوراه في تخصصات متعلقة بالأزياء، كما تقوم الحكومة بتقديم منح دراسيّة لتمويل طلاب هذا المجال في الجامعات المحلية والدولية.

– موعد جديد:

من المنتظر أن يشهد الأسبوع المقبل في فرنسا، وعلى هامش أسبوع باريس للموضة، تنظيم هيئة الأزياء السعودية لعرض يجمع علامات موضة نذكر منها: منى الشبل، هندام، شارمالينا، شادور، أتولييه حكايات…وسيُقام هذا الحدث في فندق مارسيل داسو الباريسي من 3 إلى 5 يوليو الجاري.

الرابط المختصر لهذا الموضوع هو : https://egyptianksa.com/35mu
0 0 votes
تقييمك
التنبيهات
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments